الجديد في عالم الصحة

تشير الإحصائيات إلى أن ما نسبته 30 في المائة من النساء اللواتي يُعالجن من سرطان الثدي يخضعن لإجراءات علاجية غير ضرورية، إلا أن طريقة جديدة لتشخيص المرض قد تسهل على الأطباء مهمة التمييز بين الأورام الخبيثة والأورام الحميدة في الثدي.



توصلت دراسة حديثة إلى أن علاقات الصداقة المتينة قد تساعد الشخص على تجنب الإصابة بأحد الأمراض المزمنة، وهو مرض السكر من النمط الثاني.
فقد أشارت نتائج الدراسة التي اشتملت على حوالي 3000 شخص تتراوح أعمارهم بين 40-75 عاماً، نصفهم من الرجال ونصفهم من النساء،

 

بقلم فرانسيسكو رودجرز هيريرا، مدير تطوير الأعمال في إجنوميكس الشرق الأوسط والهند

يعاني العديد من الرجال والنساء على حد سواء من مشاكل أو اضطرابات جينية أو العقم، مما يمنعهم من تحقيق حلمهم بالإنجاب، والذي تحلم به الكثير من النساء وتحاول الوصول إليه بشتى الطرق الممكنة حتى لو قمن بالمحاولة عشرات المرات.